الأربعاء، 27 يوليو، 2011

ويكي على كل القرانيس قرناس (صوت وصدى )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه قصيدة وصلتني من الشاعر/ انور النفيخ العازمي


ياويـك : لـك مــده تشقـلـب مــع الـنـاس
تـــرســــل قــذيـــفـــه  واتــــصــــدا  قــذيـــفـــه
اتــحــارب الـشـعــار بــالـــدرع  والــطـــاس
واش مـايـكـون امـــن الـلـحــم  ماتـعـيـفـه
واتـقـول انـــا مـاهــر وصـايــد  وغـطــاس
وراع الـعــلــوم الـمـضـحـكـات  الـطـريـفــه
مــالــك هــويــه لــــو مــــلاك  الـتـغـطـراس
اســمـــك كـبــيــر ومـخـرجـاتــك  ضـعـيـفــه
لو قلت انا عذب المشاعر والاحساس
وروحــــك ريـاضــيــه ونـفــســك  خـفـيـفــه
اتـكــابــر ولا لـــــك مـــواقـــف  ونـــومـــاس
الا مــــــــع اريــــــــام  ومــــــــرام  ولــطــيــفــه
الـشـعــر يـاويـكــي مــصــادره  الانــفـــاس
وانــت تخـلـط مـشـتـاه بـاقـصـى  خـريـفـه
اتــجـــادل الـعــربــان  واتـــعـــوًر  الــــــراس
وذلـولــك الـلــي مـعــك مــاهــي  عـسـيـفـه
اصرف ذهب لاتصرف نحاس بنحاس
وارقـــــا الـشـواهـيــق الــطـــوال  الـمـنـيـفـه
وان دب فيـك الـخـوف ياقـلـب جـسـاس
اصفـط علـى الشـارع وخاطـب رصيـفـه
الـشـعــر مــالــك فــيــه غــايــه  ونــبـــراس
واذنـــــــك حــيــاويـــه  وعــيــنـــك  كــفــيــفــه
لاتلـعـب الديـمـن ولـعـب الــورق حــاس
مــــادام لــــك مـعـهــم حـلــيــف  وحـلـيـفــه
الــقـــوم تــاخـــذ كـــــل  خــايـــن  وبــــــلاس
بـحـدب الـسـيـوف الـصـارمـات  الرهـيـفـه
ادحـــم بجـنـبـك لاتــوســوس  تــوســواس
واخـتــارلــك بــيـــن الـوظــايــف  وظــيــفــه
وانـــا لياغـنـيـت لــــي قــيــش و  قــيــاس
واسـمــي صـريــح مـسـجــلً  بالصـحـيـفـه
قـسـمـي لـيـامــن دك فـالـبــال  هــوجــاس
صــمـــخ الـبــيــوت الـــنـــادرات  الـعـفـيـفــه
اتعـب عـلـى الجـزلـه ولارحــت عـسـاس
اقـــطـــع مــظــامــي  مــانــويــت  الـنـكـيـفــه
وعطيـتـك مـــن الـجــدر يـاويــك  مـــلاس
وعـســاك بـالـصـدر الـرحــب تستضـيـفـه
اداعـبــك مــاداعــب الـجـفــن  الانــعــاس
ولا الـــنـــوايــــا  يــالــســنــافـــي  نــظـــيـــفـــه
مـراجـلـك مــــا اذمــهــا دام لــــك  ســــاس
ولاجــيـــت اقـسـمـهــا خــفـــا  بـالـنـصـيـفـه




وهذا هو رد الشاعر ويكيليكس :




لأهـــل الـلـحـى مــــوسٍ,, وللحـنـظـلـه  فــــاس
والــمــجــد لــــــه ويـــكـــي  ودرعـــــــه  وســيــفـــه
يــــا طــيــب فـزعـاتــه عــلــى  قــــب  الأفـــــراس
مــــــــا يــكـــســـب إلا  مـــومـــيـــات  الـســفــيــفــه
ويــكـــي عـــلـــى كــــــل  الـقـرانــيــس  قـــرنـــاس
مــــا لـــــد عـيــنــه كـــــل مـــــا  شـــــاف  جـيــفــه
أنـشــهــد إنـــــه بــأبـــرق  الــريـــش  مـــدبـــاس
يـــــازيـــــن  مـــدبـــاســــه  ومـــــحـــــلا  رفـــيــــفــــه
ولا الـــقـــرود الـــلـــي ورا  جـــبـــال  تــكــســاس
مـــــــا كـــــــدرو  صـــفــــو  الــزنــاتـــي  خــلــيــفــه
والــــقــــرد لامــــنـــــه  تـــكـــوكـــس  تـــكـــوكـــاس
لـــــه عـنــدنــا مـــــوزٍ عـــلـــى  كـــيـــف  كــيــفــه
وإن جيـت فـي كابـول وإن جيـت فـي فـاس
مـنـتـه مـــن الـلــي يـمـسـح الـسـمــن  ضـيـفــه
مـــنـــت الــعــطــاوي والــجــنــازه  ولا  إدبــــــاس
ومـنــتــه مــثـــل حـــاتـــم ولا  انــــــت  الـقـريــفــه
جيت الرصيف وشفـت لـي خمسـة إبسـاس
تـــرجــــي مـــــــن الــخــبـــاز  بـــاقــــي  رغــيــفـــه
يـالـبــس الأجــــرب كــــب عــنــك  التـبـسـبـاس
مــــــن قـــبـــل جـــرحـــك لا  يـــطــــوّل  نــزيــفـــه
لا تـحـسـب إنـــك بالـنـهـائـي عــلــى  الــكــاس
عـــــــادك تــلـــحّـــوس  بــالــحــيــاة  الـكـســيــفــه
ذكــرنــي إســمــك فــــي مـشـاريــع  الأكــيــاس
الـــلـــي غــــــدت بـــيـــن  الــرئــيــس  ورديـــفــــه
جـــمـــعــــيــــةٍ  تـــبـــاشــــروهــــا   بـــــــالأفــــــــلاس
ســــبــــة حــــرامــــيٍ  بــــنـــــى  لـــــــــه  ســقــيــفـــه
نــفــخــت بــطــنّــك مــــــن  كــثــيــر  الـتـلــحــاس
وأهـــل (القصـور)الـسـرق تـسـمــع  شـخـيـفـه
راعــــــي شـــروكــــيٍ  تــقــحـــص  بـــالأعــــراس
دايـــــــــم  عـــلـــومـــك  يــالــمـــراهـــق  طــفــيـــفـــه
الــعــام راســــك تـمـسـحـه فــــوق  الأطــعـــاس
والــيـــوم راســـــك فــــــي  زلــمــســي  مـصـيــفــه
أثـــــر الــحــرامــي لا شـــبـــع  دق  الأجــــــراس
ونـفـســه مـــــن الـســرقــات مــاهـــي  شـريــفــه
وإلـــيــــا لـــبــــس  ثـــــــوبٍ  مـــــــلاه  الــتــدنـــاس
مـــــــا يـغــســلــه  صــــابــــون  تــــايّــــد  ولــيـــفـــه
مــــن جــــا عــلــى درب المـطـالـيـق  يــنــداس
دامـــــــــه  يــــداحـــــم  بــالــضــلـــوع  الـنــحــيــفــه
ومن جا على درب الخطا يضرس إضراس
يــخــتــار لـــــــه  بـــيــــن  الــهــدايـــف  هــديــفـــه
أداعــبـــه مــــــا داعــــــب  الـــغـــرب  نــســنــاس
مـــثـــل الــولــيــف الـــلـــي  يـــداعــــب  ولــيــفـــه
والـــقـــاف لــــــه بـــــــنٍ  ونـــجــــرٍ  ومــحــمـــاس
مــــــا يـحـمــســه رجــــــلٍ  ذراعــــــه  صـخــيــفــه




وسلامتكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...