الاثنين، 28 مايو 2012

إهداء إلى الفارس جمعان الحربش ,,قصيده فصحى


إهداء إلى الفارس جمعان الحربش

.
(( إذا هبـت ريـاح أبـي عقـيـل
دعونـا عنـد هبتـهـا الولـيـدا ))
وإنــــــا لا نُــعــيــد الـــقـــول إلا
لإيـثــار الـمــروءة مـــن لـبـيـدا
دعــونــا للـولـيـمـة كــــل حــــرٍ
مــن الأحــرار ذو مـجـد تـلـيـدا
وأقـدمــنــا بـثـالــثــة الأثـــافـــي
وقـد كـان الشـواظ لهـا وعـيـدا
فأهلاً يا (إبن ظاهر) في عكاظٍ
وطعـم الشِعـرَ ، أشبـه بالثريـدا
فــإن ســـاد الـلـئـام ، وقـيـدونـا
أبيـنـا أن نـكــون لـهــم عـبـيـدا
وإن ســـاد الـكــرام وأكـرمـونـا
جعلناهـم علـى السـادات سـيـدا



ملاحظه :
البيت الاول ما بين القوسين هو لإبنة لبيد بن ربيعة العامري رضي الله عنه عندما أمرها بالرد على الوليد بن عقبه رضي الله عنه حين أرسل إلى لبيد ابيات هذا مطلعها :

.

(( أرى الجزار يشحذ شفرتيه
إذا هبـت ريـاح أبـي عقيـل ))


فأجابته إبنة لبيد بن ربيعه بأبيات كان مطلعها :

(( إذا هبت رياح أبي عقيل
دعونا عند هبتها الوليدا ))



الشاعر ويكيليكس 26/5/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...